الرئيسية / مقالات / إدارة / الديناميكيات اللولبية ( نموذج جريفز ) ..

الديناميكيات اللولبية ( نموذج جريفز ) ..

 الديناميكيات اللولبية

 التحكم في القيم وأسس الزعامة والقيادة والتغيير

بقلم
الدكتور دون ادوارد بيك

spiral_dynamics_model

 الديناميكيات اللولبية

 التحكم في القيم وأسس الزعامة والقيادة والتغيير

بقلم
الدكتور دون ادوارد بيك

” أنا لا أدعي أن نوعاً معيناً من الحياة أو شكلا محدداً من الوجود أرقى أو أفضل من غيره.
ما أود قوله هو أن أي شكل من أشكال الحياة يتمشى ويتوافق مع حقائق الوجود لهو إذا الأفضل للحياة تواصلاً مع حقائق الوجود تلك.
كما أود إضافة ما يلي: عندما تتوقف إحدى أشكال الوجود عن تأدية دورها وتفاعلها مع حقائق الحياة فلا بد إذاً أن هناك شكلاً آخر أعلى أو أدنى في السلم الهرمي ويصلح كأسلوب للحياة والوجود.
لذلك أقترح وأؤمن  بشدة بما أقول وهو أن لمصلحة الإنسان في هذا العالم أن يبحث عن أهداف ومستويات أعلى وليست أدنى طيلة حياته بل أن الخير الأمثل لأي حكام وزعماء لهذا المجتمع هو أن يسعوا لترفيه ورفع مستوى شعوبهم إلى أعلى درجات السلم البشري للوجود والحياة”

كلير و. جريفز

مقدمـة

البروفيسور دون ادوارد بيك يعمل مستشاراً لزعماء العالم كما أنه قام بدور فعال رئيسي في التغيير الذي حدث في جنوب أفريقيا.
لقد نجح في تطوير “الديناميكيات اللولبية” وآليتها مما أتاح الفرصة لتقديم حلول تنظيمية لكافة المشاكل التي تواجه البشر حيثما وجدوا وقيل عن هذه النظرية أنها النظرية التي “تحل كل المشاكل وتواجه كل التحديات” وهي تشرح ما يلي:

  • كيف يفكر الناس بدلاً من “بماذا يفكر الناس
  • لماذا يوجد اختلاف بين البشر في تناولهم للمشكلات المختلفة.
  • لماذا يتجاوب الناس مع الدوافع المختلفة
  • لماذا وكيف تنشأ القيم وتنتشر
  • ما هي طبيعة التغيير؟

وتم إجراء اختبارات على هذا النظام بأكمله في بعض البيئات الأكثر تعقيداً على وجه الأرض بدءا من قاع مدينة شيكاغو حتى مراكز شرطة تكساس وهولندا وانتقالاً إلى جنوب أفريقيا التي فرقتها حروب التفرقة العنصرية.

تتغير العقول بتغير الأزمنة

إن تغير الأزمنة يجبرنا على التفكير بطريقة مغايرة، وكثيراً ما يهددنا رجال الدين العلماء بالويل والثبور ويطالبوننا بالندم والتوبة ويهددونا بالجحيم ونار جهنم، ثم ظهر بعد ذلك من ينادي بالخلاص ويعدنا بالسعادة والجنة وأخيراً ظهر البراجماتيون الذين قادونا عبر الفوضى والارتباك لكي يمهدوا الطريق ويوجدوا أمامنا عالماً جديداً.
تعودنا حل المشاكل وكذلك خلقها وتعود البشر على غريزة البحث عن شيء ولكن هذه الأيام بدأ فصل جديد هو البحث في فكر الإنسان، وظهر مفكرون وفلاسفة، ولكن ما هي رسالتهم؟ ولماذا ظهرت ألوان متعددة على ظهر هذا الكوكب – الأرض؟ إن الدليل التاريخي واضح الأزمنة الجديدة تنتج أفكار جديدة.

  • في البدء اعتمد الإنسان على العشيرة والقبيلة وكذلك السحر.
  • تخلصنا من السحر وبدأ الاعتماد على الذات واستطاع الفرد بقوته السيطرة على باقي أفراد العائلة والطبيعة أيضاً.
  • عندما عمت الفوضى وساد الارتباك لجأنا إلى القوة العليا التي تسيطر على العالم، وهي أكبر من أي فرد أو مجموعة وأمنا بذلك.
  • عندما أصبحت هذه القوة العليا مستبدة ومضطهدة للبشر وتعبنا من انتظار مكافآتنا بدأ الأفراد يتحدون هذه القوة وشرعوا في خلق حياة جيدة ” مترفة هنا والآن”.
  • عندما فشلت هذه المادية في جلب السعادة لنا أحسسنا بالعزلة ثم بدأنا في إعادة اكتشاف المشاعر الإنسانية والتمسك بالروحانيات ومحاولة العثور على أنفسنا.

ولقد بدأنا كبشر في التنقل من مرحلة إلى أخرى إن الأزمنة الجديدة تولد فكرا جديدا وتتم مراجعة التاريخ والأولويات والقيم ويتم تسجيل كل ذلك ويندهش الناس كيف لم يلاحظوا هذه الأفكار من قبل.

 

المراحل الثمانية للتطور الاجتماعي

كيف تظهر الثقافات المختلفة

إن المصطلحات التالية كلها مترادفات:
” المرحلة الاجتماعية ” “الموجه الثقافية ” ” نظام القيم ” ” شفرة ميم ”
إن القيم والمثل التي سأتحدث عنها هي أنظمة حية رخوة أكثر منها مجرد خطوات في سلم هرمي صارم، وهي كلها تتشكل على شكل لوالب متداخلة ومتواجدة داخل البشر والمنظمات بل والمجتمعات كلها.

جدول بالطبقات الحية في تركيبة البشر النفسية والثقافية

المرحلة / الموجة

الشفرة  اللونية

الاسم الشائع

طريقة التفكير

المظاهر الثقافية والخصائص الشخصية

8

الفيروزي

النظرة الشاملة

تدريجي

الفردية داخل مجاميع – الروحانية الكونية-تغييرات في كوكب الأرض

7

الأصفر

الانسياب المرن

بيئي

الأنظمة الطبيعية – مبدأ نابع من الذات – حقائق شاملة – المعرفة

6

الأخضر

الرابطة البشرية

بإجماع الآراء

مساواتي – المشاعر – مصدقة- يشترك فيها آخرون – العناية والرعاية – المجتمع

5

البرتقالي

الاتجاه للمحاولة

استراتيجي

مادي – استهلاكي – النجاح – الصورة – الوضع الاجتماعي – النـمو

4

الأزرق

قوة الحقيقة

سلطوي

المعنى – النظام – التقاليد – الأخلاق- القواعد – الحياة المستقبلية

3

الأحمر

آلهة السلطة

يركز على الذات

الإرضاء – اللمعان – الانتصار – العمل – اندفاعي – الحياة في الوقت الحاضر

2

البنفسجي

الأرواح المتقاربة

حيوية المادة

الطقوس – الممنوعات – الخرافات والأساطير – القبائل – طرق الشعوب ومعرفتها  وعلمها وتقاليدها

1

البيج

الإحساس بالبقاء

غريزي

الغذاء-الماء-التزواج-الدفء- الحماية-البقاء حيا

  • في البدء اعتمد الإنسان على العشيرة والقبيلة وكذلك السحر.
  • تخلصنا من السحر وبدأ الاعتماد على الذات واستطاع الفرد بقوته السيطرة على باقي أفراد العائلة والطبيعة أيضاً.
  • عندما عمت الفوضى وساد الارتباك لجأنا إلى القوة العليا التي تسيطر على العالم، وهي أكبر من أي فرد أو مجموعة وأمنا بذلك.
  • عندما أصبحت هذه القوة العليا مستبدة ومضطهدة للبشر وتعبنا من انتظار مكافآتنا بدأ الأفراد يتحدون هذه القوة وشرعوا في خلق حياة جيدة ” مترفة هنا والآن”.
  • عندما فشلت هذه المادية في جلب السعادة لنا أحسسنا بالعزلة ثم بدأنا في إعادة اكتشاف المشاعر الإنسانية والتمسك بالروحانيات ومحاولة العثور على أنفسنا.

ولقد بدأنا كبشر في التنقل من مرحلة إلى أخرى إن الأزمنة الجديدة تولد فكرا جديدا وتتم مراجعة التاريخ والأولويات والقيم ويتم تسجيل كل ذلك ويندهش الناس كيف لم يلاحظوا هذه الأفكار من قبل.

نقلا عن : مركز النهوض بالإنسان بالشرق الأوسط

عن tomoh

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *